وجدة: إنزال لطلبة الطب والصيدلة تحت عنوان”الخميس الأسود” تنديدا بما أسموه سياسة التضليل المنتهجة من الجهات الوصية.

0

القضية24 : هشام زهدالي

أصدرت اللجنة الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة بيانا أمس الإثنين عنونته بما أسمته ” المفارقة الصارخة بين سياسة الإصلاح والواقع”.
هذا وقالت اللجنة الوطنية من خلال بيانها الذي تتوفر القضية 24 على نسخة منه أنه ومنذ سنتين وعلى الرغم من تعاقب المسؤولين على قطاع التكوين الطبي والصيدلي بالمغرب لازالت كليات الطب والصيدلة على الصعيد الوطني تعاني من أزمات تهم كافة الجوانب التنظيمية والتربوية، كنتاج لسياسة التجاهل و اللامبالاة التي نهجتها أمام المطالب العادلة والمشروعة لأطباء وصيادلة الغد، ووصولا الى نشر المغالطات وتظليل الرأي العام.

وإسترسلت متون ذات البيان لتسجل ما وصف بسياسة التهرب من الحوار التي تسلكها الوزارتان المسؤولتان عن القطاع، خصوصا فيما يتعلق ببرمجة لقاء تواصلي من قبل رئاسة الجامعة بكل من وجدة والراشيدية، معتبرة نضال الطلبة الأطباء والصيادلة مجرد مراهقة نضالية، وهذا ما لا يتوافق مع واقع الحال كما يقول البيان.

وأضاف البيان أنه وبدل الالتفاف حول مائدة الحوار، التجأت الجهات المعنية إلى تبني التعنت منهجا، مع تقديم وعود واهيةبآجال لم يتم احترامها مسبقا.

وأردفت إحدى متون ذات البيان القول أن الإصلاح يبدأ بالتخلي عن سياسة التضليل والتعتيم، ويبدأ بإتحاد وتنزيل قرارات توافقية واقعية وملموسة.
وعطفا على ما سلف ذكره تعلن اللجنة الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة من خلال بيانها هذا، تشبثها بملفها المطلبي المشروع والعادل، ومقاطعتها للقاء المزمع تنظيمه من طرف رئاسة جامعة محمد الأول يوم الخميس 1 فبراير2024، مع تجسيد إنزال وطني بوجدة في نفس المكان والتاريخ بعنوان “الخميس الأسود”.
وفيما يلي نص البيان كما تم تسطيره.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.