منظمة حقوقية تدخل على الخط في قضية خوض مستخدمي شركة فيكتاليا للنقل الحضري إضرابا

0

القضية 24

في بيان إستنكاري بخصوص تعطل خدمة النقل الحضري بأسفي التي تشرف على تدبيره شركة فكتاليا أصدرت المنظمةالمغربيةللحقوق والحريات و من خلال المتابعة الميدانية لجل الملفات المرتبطة بحقوق الإنسان و الإنتهاكات التي تطالها بيانا ، بشأن تعطل خدمة النقل الحضري لشركة « فكتاليا » ، و الذي يعزى إلى خوض مستخدمي الشركة إضرابا عن العمل جراء تنصلها من كل الالتزامات المهنية والتي تقيد العلاقة بين المشغل والأجير رغم كل الضمانات القانونية و الحقوقية لا على المستوى الدولي أو الوطني والمنصوص عليها بمدونة الشغل المغربية .

وحسب ذات البيان ، فإن هذا الإضراب هو بالأساس جاء بناء على مجموعة من القرارات اللامسؤولة و المجحفة من مسؤولي الشركة تجاه المستخدمين ، و التي كان أخرها الاجتزاز من أجرتهم الشهرية بنسبة الخمس و عزمها تسريح البعض منهم بذريعة العجز المالي ، و في ظرفية تحاذي افتتاح الموسم الدراسي مما يهدد مستقبلا مع تكرار هكذا سيناريو بشل حركة النقل العمومي في وجه الساكنة نظرا للاعتماد الكبير على هذه الوسيلة المواصلاتية

و منه تستنكر المنظمة تعطيل خدمة النقل الحضري بسبب إعلان مستخدمي الشركة إضرابا عن العمل لتعطيل خدمة النقل العمومي بالحافلة في وجه مستغليها مما أثر بشكل كبيرعلى حركتهم اليومية في تنقلاتهم و تأثرت معها أوقاتهم و نفقاتهم .

كما تعلن ضم صوتها إلى جانب المستخدمين المتضررين من القرارات التي مست مستحقاتهم المالية فضلا عن حقوقهم المهنية المهضورة ، و التي تقاطعت للأسف مع تعطيل حركة النقل العمومي يومه الجمعة المنصرم ، مما يستدعي الحزم في إلزام الشركة بالتطبيق الفعلي لمضامين دفتر التحملات .

كما تشجب التلويح المتكرر بورقة العجز المالي الذي تعاني منه الشركة من طرف ممثليها و تعمد رئيس المجلس الجماعي بآسفي تغييب محاضر لجنة التتبع عن المستشارين ، و الذي نعتبره تعبيدا للطريق في اتجاه التمديد بعهدة أخرى لشركة « فكتاليا » في تدبير قطاع النقل العمومي بالحافلة .

الى جانب تراجع مداخيل شركة « فكتاليا » -حسب ادعائها- لتراجع عدد الحافلات المرصودة منها في صفقة نقل الركاب بمدينة أسفي كونها لاتتجاوز 52 حافلة في حين تم التنصيص بدفتر التحملات على 70 حافلة ، علاوة على قيامها بإلغاء بعض الخطوط بحيث لا يتم إستغلال سوى 12 من أصل 32 خط متفق عليها .

واستغرابها لتحييد شركة « فكتاليا » ل 13 حافلة من نوع Scania عن الخدمة بآسفي ، وتنقيلها للعمل خارج المدينة (العرائش .الناظور) دونا عن الرقعة المستهدفة بصفقة التدبير المفوض و عدم إتخاذ المجلس الجماعي و السلطات المحلية أي اجراء باعتبارهم أطراف الصفقة الموقعة .

و بالنظر إلى الخروقات و التجاوزات التي تطال مسؤولي شركة « فكتاليا » بتراجعهم عن الالتزام بما جاء بدفتر التحملات مما خولهم الفوز بصفقة التدبير المفوض لقطاع النقل الحضري بمدينة أسفي ، فإننا كإطار حقوقي المنظمة المغربية للحقوق و الحريات ، نخلص إلى أن تسريح بعض المستخدمين و الاقتطاع من أجور الباقي ليس إلا نوعا من الإبتزاز لأجل الرفع من قيمة التذاكر والإشتراكات السنوية ، و هو ما يهدد بإحداث فوضى غير مسبوقة تضرب في العمق خدمة النقل العمومي ، في ظل مؤشرات تستوجب من أعضاء المجلس الجماعي إتخاذ مقرر بشأن شركة « فكتاليا » وليس بالتداول في إمكانية التمديد ، سيما و قد صادقوا قبل بالأغلبية على مقترح دعم مالي موجه من وزارة الداخلية دونا عن أداء ما بذمتها من ديون تجاه جماعة أسفي ، كما نهيب بعامل الإقليم بأسفي بإتخاذ ما يلزم لعدم تعطل خدمة النقل العمومي مستقبلا ، و بالشكل الذي يحفظ لمستخدمي الشركة حقوقهم المهنية والاجتماعية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.