معاناة ساكنة دوار الزراولة ودوار لبرانكة التابعين لدائرة احرارة إقليم أسفي تعود من جديد بسبب وجود مقلع للحجارة غير مرخص له

0

القضية 24

في عريضة لهم توصل موقع الجريدة بنسخة منها ، لازالت ساكنة كل من دوار البرانكة و دوار الزراولة يواصلون عزمهم من أجل مطالبة الجهات المعنية ، برفع الضرر المتتمثل في وجود مقلع للحجارة لا تتوفر فيه شروط الإشتغال وغير مرخص له.

هذا وبالمناسبة نظمت ساكنتي الدواوير المذكورة ، وقفة إحتجاجية صباح اليوم إبتداء من الساعة الحادية عشرة امام المقلع المذكور رافعين شعارات تطالب بإغلاقه .

المقلع تسبب في ضرر كبير لهم حيث بفعله تضررت منازلهم نتيجة إحداث مجموعة من الشقوق و التصدعات إستعمال مادة الديناميت بهدف عمليات الهدم المتكررة .

المتفجرات تسببت في تناثر الغبار والإضرار بالفرشة الماشية و المجال الأخضر والمنتوجات الفلاحية مما أضر بحياة الساكنة و الماشية حيث باتت حياتهم لاتطاق

من جهة أخرى، فإن وجود هذا المقلع والذي حسب قولهم بشكل غير مرخص ، سيدفع بالكثيرين إلى مغادرة المنطقة وسط طرح تساؤلات بالجملة عن غياب دور المديرية الإقليمية للتجهيز المكلفة بالتراخيص لمثل هذه المقالع والتي تضر بالمجال البيئي والتي تخرق دفتر التحملات في الأصل وتجاوز العمق المسموح ، إن كان بالفعل مرخص له القيام بعمليات الحفر و إستخراج الأحجار من المنطقة المحاذية التابعة لقيادة احرارة والمتواحدة بجماعة الصعادلة.

مقلع آثار وجوده بشكل غير قانوني الكثير من الجدل في ظل غياب لجان المراقبة المكلفة بالحفاظ على المجال البيئي بالمنطقة ودور المديرية الإقليمية للنقل والتجهيز بأسفي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.