مؤامرة كروية ضد المنتخب المغربي بطلها حكم المباراة

0

القضية 24: عبدالرحمان السبيوي

الكثير من المشاهدين عبر ربوع العالم من شاهدوا مباراة المنتخب الوطني المغربي ضد نظيره الفرنسي ، برسم نصف نهائي كأس العالم والتي إحتضن فعالياته العاصمة القطرية الدوحة.

مباراة تعرض فيه منتخب عربي إفريقي يضم في صفوفه لاعبين أكفاء تميزوا بالروح القتالية بفضل مدرب وإطار وطني محنك كوليد الركراكي لظلم الإقصاء ، إقصاء كان بطله التحكيم بدون منازع بعد رفضه إحتساب ركلتي جزاء للأسود الأطلسية والتي قهرت الدفاع الفرنسي ، خاصة جواد الياميق وعبدالصمد الزلزولي ، دون نسيان حكيم زياش وسفيان مرابط و أشرف حكيمي و عطية الله وبوفال ، الأخير تم منحه إنذار مجاني رغم عرقلته في منطقة 18 متر من طرف مدافع فرنسي ، إلى جانب عرقلة جواد أملاح ، والتحكيم لم يكن في المستوى .

الرئيس الفرنسي غاب عن جل المباريات ، وحضر في نصف نهائي من أجل تأثير على رئيس الفيفا من أجل تأهيل بلده التي لم يكن فريقه أفضل شأنا من الأسود , الذين كانوا في مستوى الحدث ولولا الأخطاء الدفاعية لفازوا بالمباراة .

مؤامرة محبوكة تداول موضوعها العديد من مجموعات التواصل الفوري بطلها ماكرون وحكم المباراة

للإشارة فإن الأمير القطري والذي شجع المغرب وسانده غاب عن المباراة ، وكأنه يعلم ماسيتم فبركته ضد المنتخب المغربي ، فإمتنع عن الحضور رافضا مايقع داخل كواليس الفيفا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.