سابقة حقوقي ونقابي يطالب الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالتدخل من أجل إنجاز محضر لفضح خروقات المجلس الوطني للصحافة.

0

القضية 24

عبر الحقوقي (المنسق الجهوي للشبكة المغربية لحقوق الإنسان والدفاع عن الوحدة الترابية للمغرب) والنائب الكاتب العام الوطني للمنظمة الديمقراطية للصحافة ومهن الإعلام السيد عبدالحكيم تريبيعة في تصريح له على أنه مستعد لوضع نفسه رهن الإستماع في محضر رسمي من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ، من أجل كشف وفضح خروقات المجلس الوطني للصحافة وتقديمها إلى السيد المدير العام للأمن الوطني وإلى رئاسة الحكومة

الخروقات وحسب ذات التصريح لموقع القضية 24 ، تتعلق بكيفية تسليم البطائق المهنية لعدد كبير لغير مستحقيها من صحفيين ومدراء للنشر ينشطون في مجموعة من المواقع، دون أي مؤهلات دراسية تذكر، ناهيك عن مستواهم الدراسي الإبتدائي أوالإعدادي فضلا عن نيل حتى مستوى الباكلوريا، ثم لا يتورعون عن ممارسة مهن أخرى لاعلاقة لها بالصحافة.

من جهة أخرى ، أكد على أنه مستعد على تقديم أسمائهم والمنابر التي يمثلونها أمام فرقة الوطنية للشرطة القضائية ، وأن لديه مايكفي من وسائل الإثبات ، و على أن المجلس الوطني للصحافة لايحترم القانون المنظم للمهنة ويتناقض في قرارته المبنية على التعسف والمزاجية وبدون سند قانوني ، وأنه كان سببا في تمييع المجال الصحفي والإعلامي بسبب تسليم عدد كبير من المتطفلين على المهنة البطائق المهنية وإقصاء البعض الآخر

:

النقابي والحقوقي يدين وبشدة تمادي هده المؤسسة في إقبار حقوق الصحفيين وضرب للحريات والديمقراطية في بلادنا ، نتيجة ممارستها مجموعة من التعسفات المقصودة في حق بعض شرفاء مهنة المتاعب ، مما دفع به إلى خروج بتصريح من خلال وضع كامل ثقته في المؤسسات الأمنية والقضائية و الساهرين عليها جعلته يبادر بهاته الخطوة التي تعتبر سابقة في تاريخ الصحافة…

حقا نحن في حاجة إلى عودة وزارة الإتصال إلى تدبير شؤون الصحافة بدل مجلس لازال يبحث عن إيجاد حلول لنفسه ويقصي باقي الصحفيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.