المنظمة الديمقراطية للصحافة ومهن الإعلام المنضوية تدين الإعتداء الشنيع الذي تعرض له صحفي بجريدة هبة بريس المغربية

0

القضية 24

تعلن المنظمة الديمقراطية للصحافة ومهن الإعلام المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل تضامنها المطلق مع الزميل مصطفى أبو العلا المصور الصحفي بجريدة هبة بريس؛ الذي تعرض لإعتداء شنيع نجمت عنه عدة إصابات خطيرة على مستوى الرأس و الوجه، ولازال ينتظر لحدود هذه الساعدة قدوم سيارة الإسعاف لنقله صوب المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية.

وحسب مانشرته إدارة جريدة هبة بريس؛ بعد إتصالها بالصحفي المعتدى عليه؛ أكد لها أنه كان يزاول عمله خلال تغطيته لمحاولة إنتحار قبل أن يتفاجئ برجل أمن يستفسره عن هويته، ليدلي له بعد ذلك ببطاقته المهنية؛ التي تفيد بأنه مصور صحفي بجريدة إلكترونية مغربية تستوفي جميع الشروط القانونية لمزاولة نشاطها المهني.

وأضاف الزميل في إتصال له مع إدارة جريدة هبة بريس، أنه وبعد إنصراف رجل الأمن توجه الأخير للمواطنين وحرضهم ضده، الأمر الذي دفعهم بالتوجه نحوه وانهالوا عليه بالضرب، لحين تدخل رجل أمن آخر وفر له الحماية؛ حسب ماذكرته جريدة هبة بريس.

وتعلن المنظمة تضامنها المطلق واللامشروط مع الزميل الصحفي مصطفى أبو العلا الذي كان بصدد القيام بواجبه المهني.

هذا وتطالب المنظمة المديرية العامة للأمن الوطني بفتح تحقيق عاجل؛ نزيه وشفاف في حق رجل الأمن لمعرفة جميع حيثيات وملابسات هذا الإعتداء وترتيب المسؤوليات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.