البدوزة : تعنيف أستاذة أمام باب قسم مٶسسة تعليمية بأسفي موضوع بيان تضامني لجمعية حقوقية

0

بقلم : أمين نفناف

في بيان تضامني لها ، أعلنت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع أسفي ، عن تعرض الأستاذة (ف أ) يوم 22 أبريل 2022 والتي تدرس بمدرسة دار القايد الزرهوني بالبدوزة ، التابعة للمديرية الإقليمية بأسفي إلى إعتداء شنيع من طرف أم أحد تلامذتها۔

حيث كشفت الجمعية حسب ماورد في بيانها ، أن المؤازرة جاءت بناءا علی طلب تقدمت به الاستاذة الی مكتب فرع المحلي للجمعية ، والتي تفاجات بأم التلميذ وهي تنتظرها أمام باب القسم ، لتنهال عليها بالسب والشتم و الضرب، الذي تسبب لها في كدمات وجروح على مستوى الوجه ، وذالك أمام مرأى الأساتذة والتلاميذ وحارس المدرسة۔

هذا من جهة أما من جهة ثانية ، فإن هذا الإعتداء تجاوز بعده الجسدي إلـی ماهو نفسي ، ليخلف أثاره المدمرة علی الحياة المهنية للأستاذة .

مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، يعلن بقلق شديد ، ما تعرضت له الأستاذة ( ف أ ) وما له من إنعكاس علی وضعية نساء ورجال التعليم من تدهور وتراجع لمكانتهم الإجتماعية ، جراء العنف والقمع الممارس عليهم من طرف “الأجهزة الأمنية” للدولة في كل الساحات، وعلى ممر الخمس سنوات الأخيرة حيت سالت دماءهم الزكية أمام مرأى الجميع .

كما يعلن تضامنه مع الأستاذة ومؤازرتها في هذه المحنة، و ما تعرضت له من العنف الغير مبرر من طرف المعتدية ، ودعوتنا للسلطات الوصية على حرمة المؤسسات التعليمية للتدخل لإنصافها ورد الإعتبار لها .

في يطالب من المديرية الإقليمية بأسفي بالمواكبة للأستاذة، لتجاوز ما تسبب فيه هذا الإعتداء المرفوض جملة وتفصيلا من آثار صحية ونفسية ۔

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.