أقا بإقليم طاطا بدون طبيب والساكنة تستنجد بوزير الصحة

0

بقلم : عبدالرحمان السبيوي

لازال الكثير من المغاربة يعانون في صمت من ضعف الخدمات الصحية و يٸنون من إرتفاع تكاليفها ، بدءاً بطنجة والرباط ، مرورا بأصيلا و الجديدة وأسفي و انتهاءا بمراكش و طاطا ۔

معاناة تلوی معاناة ، حوامل تموت بين جنبات المستشفيات و المراكز الصحية وقری ناٸية تغيب عنها أبسط ضروريات التطبيب مع غياب شبه تام في الاطر الطبية ۔

توجد جماعة اقا في الشرق الجنوبي المغرب تابعة لإقليم طاطا ، مناخها بارد جاف شتاء و حار صيفا ، تعدادها السكاني يفوق العشرون الف نسمة بدون طبيب حسب إفادة شهود عيان ۔

حيث أكدت أنه ومنذ إنتقال الطبيب الرئيسي ، تم تعويضه بطبيب داٸم التنقل بين إقليم طاطا وأقا ، ليتحول بعدها المركز الصحي منذ اسابيع قليلة بدون طبيب۔

في الماضي، كان أطباء۔۔۔ عسكريون و متطوعون ، يساعدون الطبيب الرئيسي في اختصاصات أخرى۔

اليوم ، اصبحت الساكنة تشكو من غياب طبيب قار وداٸم ، و تطالب من وزير الصحة التدخل لإيجاد حل لهذا المشكل ، في ظل غياب دور المديرية الإقليمية للصحة باقليم طاطا ۔

للإشارة ، فمنطقة أقا غنية بترواتها المعدنية ، غير أن ثرواتها لاتنعكس علی مستوی بنياتها ، والتي لازالت تعدو كقرية تفتقر إلی أبسط مقومات العيش الكريم في مقدمتها الصحة و الشبكة الطرقية ۔۔۔۔

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.